سقوف سعرية.. الدواجن مثلا! | صحيفة الرأي


تَارِيخ النشر :


الأربعاء


12:21 2024-6-5


آخر تعديل :


الأربعاء


01:14 2024-6-5

https://alrai.com/article/10838895/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8/عصام قضماني

عصام قضماني

قرر وَزِير الصناعة وضع سقف يبلغ ٢،٠٥٠ دينار لسعر كيلو الدواجن المباع من المزارع للمطاعم والفنادق.

دعك عَنْ أن اللجوء إِلَى تحديد الاسعار هُوَ اتجاه يسير عكس اقتصاد السوق ودعك عَنْ ان السقف المحدد يقل عَنْ تكلفة الانتاج فِي ظل ظروف قاهرة يمر بِهَا المنتجون، كَيْفَ سينعكس هَذَا السقف عَلَى المستهلك؟.

إِذَا كَانَ الغرض من وضع سقوف سعرية هُوَ حماية المستهلك فَكَيْفَ سَيَتِمُ ذَلِكَ مَا دامت الاسعار تركت حرة بِالنِسْبَةِ للمطاعم والفنادق الَّتِي ستربح عَلَى حساب المنتجين، هَذِهِ معادلة ناقصة بلا شَکَّ، فاذا كَانَ لَا بُدَّ مِنْ اللجوء إِلَى تحديد الاسعار فالاصل ان يتم تَطْبِيق هَذِهِ السقوف عَلَى سعر البيع الاخير وَهُوَ للمستهلك او ان يشمل كل الحلقات.

وضع سقوف سعرية لضبط الأثمنة هُوَ اجراء وهمي لِأَنَّ السقف المحدد غَالِبًا مَا يكون قَرِيبًا من سعر السوق، وإن لَمْ يكن كذلك فهو قريب من التكلفة لكن فِي حالة الوضع الراهن لَنْ يستطيع المنتجون البيع بأقل من سعر التكلفة والثمن هُوَ اختفاء السلعة من الأسواق.مَا يثير التساؤل هُوَ الاكتفاء بوضع سقف سعري للمنتج المحلي بَيْنَمَا لَمْ يشمل القرار الدواجن المستوردة الَّتِي تباع بالاسواق باسعار اعلى من ذَلِكَ بكثير وَهُوَ مَا يخل بالمنافسة ويعرض المنتجين المحليين لخسائر كبيرة فَوْقَ تِلْكَ الَّتِي تكبدوها نتيجة لنفوق اعداد كبيرة من الدواجن بِسَبَبِ موجة الحر اضافة إِلَى نقصان اوزانها.

يَجِبُ أن نقرر أولا أن نقص الانتاج هُوَ نتيجة ظروف قاهرة لخصها وَزِير الزراعة خالد الحنيفات فِي تصريحات للصحافة

لَنْ يستطيع وَزِير الصناعة والتجارة أن يحل الازمة بوضع سقوف سعرية لان ظروف السوق لَنْ تستجيب مَعَ هَذَا الخيار والاصل هُوَ دعم المنتجين لزيادة الانتاج وحمايته من تأثير الموجة الحارة وَمِنْ الامراض.

مَا زلنا نرى أن الحل هُوَ فِي زيادة المعروض والتنافسية وتعزيز الإنتاج المحلي ومنحه ميزات تنافسية مثل تخفيضات ضريبية وغيرها.

هُنَاكَ سلع لَا يمكن تسعيرها لِأَنَّ المقابل هُوَ التوقف عَنْ الإنتاج فمن غير المعقول ان تواجه مزارع الدواجن مثل هَذِهِ الظروف بَيْنَمَا يزداد الضغط عَلَيْهَا بتحديد سقوف سعرية لَا يستفيد مِنْهَا المستهلك بَيْنَمَا تذهب الفائدة لارباح المطاعم والفنادق.

هَذِهِ حلول غير منطقية وَلَا ندعو هُنَا إِلَى ترك الحبل عَلَى الغارب لكن ثمة حلولا اخرى مثل تخفيض تكلفة الطاقة والضرائب ولو مؤقتا..

قرارات تحدد أثمنة سلع سهلة لكن التحكم بظروف الإنتاج والتكاليف ليس ممكنا، فمثلا أن يتم تخفض فاتورة الطاقة أَوْ تخصم ضريبة المبيعات، لحماية المنتج من مخاطر التقلبات، ومخاطر الظروف الجوية.

لَمْ يثبت أن وضع سقوف سعرية اجراء ساهم فِي ضبط الأثمنة أَوْ زيادة الانتاج بَلْ عَلَى العكس فان آلية السوق هِيَ مَا كَانَت دائما الحل.

[email protected]

عَنْ الموقع

ان www.zoom32.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع المالية والاقتصادية وَكَذَا اعلانات الوظائف,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية الادارية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها الباحث عَنْ فرص الاستثمار سَوَاء كَانَت فِي ارض الواقع او عبر الانترنت ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِاي مؤسسة مالية.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي zoom32.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير zoom32.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *