الفاو: مليون شخص في غزة سيواجهون المجاعة حتى الموت بحلول تموز

عمان – بترا

توقعت منظمة “الأغذية والزراعة للأمم المتحدة – “فاو” أن يواجه أكثر من مليون شخص فِي قطاع غزة المجاعة والموت بحلول منتصف تموز المقبل.

وَبِحَسَبِ الموقع الرسمي للمنظمة، أَصَدَرَتْ المنظمة الأممية، اليوم الأربعاء، تقريرها التحذيري المبكر للفترة بَيْنَ حزيران وتشرين الأول 2024 بخصوص الأماكن الَّتِي تشهد فِيهَا أزمة الجوع، ويتوقع أن يتفاقم فِيهَا انعدام الأمن الغذائي الحاد.

وَأَكَّدَ التقرير أن انعدام الأمن الغذائي الحاد سيتفاقم أكثر فِي 18 مكاناً تشهد أزمات جوع، مشيرا إِلَى أَنَّ أخطر تِلْكَ الأماكن هِيَ غزة والسودان.

وَقَالَ إن “الوضع فِي مالي وفلسطين وجنوب السودان والسودان لَا يزال يثير القلق عَلَى أعلى مُسْتَوَى”.

وأظهرت بيانات نقلها التقرير، أن 100 بالمئة من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة فِي المُسْتَوَى الثالث وما فَوْقَ، الَّذِي يعرف بـ “الأزمة” فِي تصنيف الأمم المتحدة المرحلي المتكامل للأمن الغذائي، متوقعة أن يؤدي العدوان الإسرائيلي عَلَى غزة “إِلَى تفاقم الجوع الحاد الَّذِي هُوَ بمستوى كارثي حاليًا، مَعَ حدوث مجاعة ووفيات، فَضْلًاً عَنْ تشريد جميع سكان قطاع غزة”.

عَنْ الموقع

ان www.zoom32.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع المالية والاقتصادية وَكَذَا اعلانات الوظائف,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية الادارية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها الباحث عَنْ فرص الاستثمار سَوَاء كَانَت فِي ارض الواقع او عبر الانترنت ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِاي مؤسسة مالية.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي zoom32.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير zoom32.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *