البنك الأهلي المصري يطلق خدمة إضافة الحوالات الواردة من الخارج لحظيا

أعلن البنك الأهلي المصري عَنْ أحدث خدماته وَهِيَ اتاحة استقبال الحوالات الإِِلِكْترُونِيَّة الواردة من الخارج لحظيا لصالح حسابات العملاء بالجهاز المصرفي فِي مصر عَلَى مدار الساعة طوال ايام الاسبوع وَخِلاَلَ العطلات الرسمية مِنْ خِلَالِ شبكة الوكلاء والمراسلين لَدَى البنك.

وصرح يحيى أبو الفتوح نائب رَئِيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن هَذِهِ الخدمة الجديدة تأتي استمرارا لريادة البنك وسعيه الدائم فِي تَقْدِيم أفضل وأسرع الخدمات المصرفية لكافة عملاء الجهاز المصرفي خارج وداخل مصر،ودعم الوعي المصرفي والتحول الرقمي وتوجيه المجتمع إِلَى مجتمع اقل اعتمادا عَلَى النقد، تعزيزا لاستراتيجية الشمول المالي، وإيمانا بدوره الاستراتيجي فِي نمو الاقتصاد المصري.

وَأَضَافَ أن استحداث خدمة إضافة الحوالات الواردة لحظيا تستهدف التوسع فِي تَقْدِيم خدمة التحويلات الواردة من الخارج بطريقة سريعة وآمنة وبتكلفة تنافسية، مشيرا إِلَى أَنَّ التحويلات الواردة من الخارج تلعب دور كَبِيرًا ليس فَقَطْ فِي الاقتصاد الوطني بَلْ تعمل عَلَى انتعاش الاقتصاد العالمي ككل، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ تَقْدِيم خدمات أساسية للعملاء خارج مصر فِي جميع أنحاء العالم، كونها مِنْ أَهَمِّ محركات النمو الاقتصادي لما لَهَا من دور أساسي وفعال فِي تواصل العملاء وتمكين المجتمعات وتوسيع نطاق الموارد المالية حول العالم.

وَقَالَ كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري أن هَذِهِ الخدمة تعكس سعي البنك الدائم فِي إتاحة عدة طرق فِي مجال التحويلات الإِِلِكْترُونِيَّة الواردة، وزيادة التدفق النقدي الأجنبي عبر التحويلات الواردة من الخارج، حَيْتُ تتيح هَذِهِ الخدمة استقبال الحوالات الواردة مِنْ خِلَالِ الوكلاء والبنوك دَاخِل الشبكة الخَاصَّة بمراسلي البنك علي سبيل المثال مصرف الراجحي والبنك الاهلي السعودى و بنك البلاد بالسعودية – شركة الانصاري للصرافة وشركة الفردان للصرافة بدولة الامارات – شركة الملا للصرافة و شركة المزيني للصرافة بدولة الكويت و غيرهم من شبكة الوكلاء و المراسلين، وارسال تِلْكَ التحويلات إِلَى البنك الأهلي المصري لصرفها لأكبر عَدَدُُ مِنَ عملاء البنك او غير العملاء.

وَأَضَافَ أن الخدمة الجديدة تعمل عَلَى تعزيز تجربة عملاء البنك الأهلي المصري وتوفير لَهُمْ تكلفة أقل مقارنة بالعروض المماثلة المتوفرة فِي السوق مَعَ معالجة أي ثغرات أُخْرَى تعرقل عملية التحويلات الواردة من قبل، بالإِضَافَةِ إِلَى تحويل الأموال بعدة طرق تتجاوز القنوات المعتادة وَذَلِكَ لتلبية كافة شرائح المجتمع خارج وداخل مصر.

وَمِنْ جانبها أوضحت إنجي حراز مدير عام الخدمات المصرفية الرقمية بالبنك الأهلي المصري أَنَّهُ يمكن للعملاء مِنْ خِلَالِ تِلْكَ الخدمة إمكانية إضافة الحوالة الإِِلِكْترُونِيَّة الَّتِي ترد من الخارج بالعملة المحلية لصالح أي حساب بنكي أَوْ بِطَاقَة بنكية أَوْ محفظة إلكترونية لعملاء الجهاز المصرفي بجميع البنوك المحلية العاملة دَاخِل جمهورية مصر العربية والمشتركة فِي “شبكة المدفوعات اللحظية”، كَمَا توفر الخدمة الجديدة الاستفادة أيضًا من أفضل الأثمنة المطبقة وخدمات متابعة التحويلات لحظياً مِنْ خِلَالِ زيارة موقع البنك.

وَأَضَافَتِ أن تِلْكَ الخدمة ستمنح نفس الميزة المقدمة لعملاء البنك الأهلي المصري من حَيْتُ امكانية سحب تِلْكَ التحويلات مِنْ خِلَالِ ماكينات ATM لتلك البنوك المحلية فِي أي وقت عَلَى مدار 24 ساعة، إضافة إِلَى اتاحة نفس الميزة لِجَمِيعِ المحافظ الإِِلِكْترُونِيَّة.

عَنْ الموقع

ان www.zoom32.com مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع المالية والاقتصادية وَكَذَا اعلانات الوظائف,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية الادارية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها الباحث عَنْ فرص الاستثمار سَوَاء كَانَت فِي ارض الواقع او عبر الانترنت ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِاي مؤسسة مالية.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي zoom32.com عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير zoom32.com وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *